الرئيسية / من الحصار / يوميّات محاصَر

يوميّات محاصَر

15134580_207571893021883_5318180452816134050_n1_ آه ! مللتُ من الجوع ومن اشتهاء الأطعمة المختلفة، أطباقُ الحلويات تثير شهيَّتي، والتفكيرُ في الخبز الطري الطازج يبعث في نفسي الحزنَ والاكتئاب!
أفكِّر في الصيام لمدة أسبوع؛ لربما أنسى الطعام والتفكير في الجوع!
2_ لم أستطع مواصلة الصوم لأكثر من موعد أذان العصر؛ لقد حصل ما لم يكن بالحسبان، فبدلًا من نسيان الطعام صارت مخيِّلتي تعمل بشكل أفضل عشر مرات في رسم الأطباق الشهية للشاورما، والدجاج المقلي، والمشوي، واللحم بالصحن، ناهيك عن أصناف الحلوى اللذيذة التي يسيل ريقي كلما تذكرتُها!
بإمكاني أن أسجِّل هنا أنني ازددت جوعًا، وازداد ولعي بالطعام إلى حدِّ التقديس!الطعام… آه! شيء رائع، رائع إلى درجة أنني مستعدٌّ لدفع نصف عمري على أن أحيَا شهرًا كاملًا بين المطاعم ومحلات الخبز والحلوى والفواكه.
لم يفلح الصوم أبدًا، فطلبتُ من زوجتي أن تعدَّ لي مائدة الغداء.
أكلت الأرز المطهو بالسمن، أستغفر الله، هل قلت: السمن؟ وهل تكفي ملعقة صغيرة لطهو نصف كيلو من الأرز؟
إنه أرز مسلوق إذًا!
ومع ذلك لم أشبع، بل أحسَسْتُ بجوع رهيب، لو كان بإمكاني الْتهامُ مائدة كاملة عليها جميع أصناف المأكولات التي ابتكرها البشر في كل أصناف الدنيا!
ها قد اقترب أذان العشاء، وبطني لم يملَّ من طلب الطعام، سوف أصلِّي ثم أخلد إلى النوم، ربما يُنسيني النومُ ما أنا فيه من ألم!
….
الكاتب : محمد كسّاح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *