الرئيسية / سياسة / وادي بردى على مذبح كازاخستان

وادي بردى على مذبح كازاخستان

تتعرّض بلدات وادي بردى في غرب دمشق لأشرس هجمةٍ تشنّها قوّات النظام و بمختلف أسلحة التدمير و التي ليس آخرها البراميل المتفجّرة التي استهدفت نبعَ عين الفيجة .
و هو النبع الذي يغذّي العاصمة دمشق بمياه عين الفيجة و التي تعدّ شريان الحياة للمدينة .
تسع بلداتٍ و أكثر من مئة ألف قاطنٍ فيها يتعرّضون لحملة وحشيّةٍ يقوم بها جيش النظام .
و كأنّ النظام لا يريد الذهاب إلى طاولة إطلاق النار في كازاخستان إلّا بعد أن يعلن السيطرة تماماً على منطقة وادي بردى و التي يرى فيها خاصرةً لدمشق العاصمة .
ما يهدف إليه النظام من هجمته الشّرسة على وادي بردى هو السيطرة على المنطقة بالكامل ، أو التّهجير القسريّ لعشرات الآلاف من أهالي وادي بردى إلى الشمال السوريّ .
النّظام الذي يدرك تماماً أنّ لمؤتمر كازاخستان ما بعده 
هو النظام الذي أخذ قراره بالحسم العسكريّ لكسب ورقةٍ جديدةٍ على طاولة المفاوضات في كازاخستان .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *