الرئيسية / أدبيات الثورة / صباحُكم حلَب

صباحُكم حلَب

15355652_1409411165757606_6365054420075552723_n

مرحبًا حَلبْ ، ليس صباحَ خيرٍ هذا الذّي يجلبُ أكوامَ الفولاذ الرّوسي حاملًا مِزَقَ الشَّرِ على شكلٍ آدمي لكِ ؛ لنقلْ أنّهُ صَباحٌ غائمٌ قُبيل شَمسٍ-ما-تكادُ تَرسِمُ بُقعةَ دِفئٍ-على الأرض-لتلميذٍ كسولٍ بعد فِراشٍ وحُلمٍ طفولي..
-هم يُريدونكِ مسرحًا جديدًا مُتساقطًا بِفعلِ قوتَهِم التّي تُحيلُ المُدنَ آثرًا دارسًا ..
وأنتِ مدينةٌ ترفضُ التّمثيل .. أنتِ واقعٌ ساخرٌ من انتصارهم!
-هم يريدونكِ ورقةً جديدةً تُضافُ لملفِ التّسويات ..
و أنتِ مدينةٌ من حبرٍ ثقيل .. محبرةٌ أنتِ يا حلب و كثيرٌ هم المُوقِّعون ..
لتغفو قدودكِ قليلًا ، نُغنّيها لقومٍ آخرين ، قومٍ لا يقتلون أغنيةً مثلكِ يا حَلب!
صباحكم حلب يا سادة ..

…..
بقلم : أنس الخطيب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *