الرئيسية / أخبار / انسحاباتٌ متوالية من الائتلاف الوطنيّ السوريّ … وجهتُها القادمة كازاخستان

انسحاباتٌ متوالية من الائتلاف الوطنيّ السوريّ … وجهتُها القادمة كازاخستان

شهدت الأيام القليلة الماضية انسحاب عدد من أعضاء الائتلاف الوطني السوريّ منهم : 

سمير نشّار ( إعلان دمشق )
خطيب بدلة
سميرة مسالمة
نغم الغادري 
ميشيل كيلو 
و أكثر هذه الأسماء محسوبة على الكتلة الديمقراطية .
و كان توالي الانسحابات ملفتاً للنّظر لدى كثير من المراقبين الذين رجّحوا أنّ هذه الانسحابات لم تأتِ عبثاً و إنّما هناك تشكيلٌ سياسيٌّ جديد يلوح في الأفق ، و ربّما هو الذي أشار إليه ميشيل كيلو في أحد تسجيلاته .
أنّهم على وشك الإعلان عن مشروع وطني يمتد على كامل المساحة السوريّة و قد بدأت خلاياه و مكاتبه بالتشكّل في بعض المحافظات .
و ذهب مراقبون إلى أنّ الوجهة الجديدة للمستقيلين من الائتلاف هي مؤتمر كازاخستان الذي سوف يجمع المعارضة ( الديمقراطية العلمانيّة ) مع النّظام وجهاً لوجه للخروج بحكومة انتقاليّة جديدة تقود البلاد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *