الرئيسية / أخبار / الإعلان عن أكبر تشكيلين عسكريّين خلال الأيام القليلة القادمة يتنافسان على قيادة المعارضة السّوريّة في المناطق المحرّرة

الإعلان عن أكبر تشكيلين عسكريّين خلال الأيام القليلة القادمة يتنافسان على قيادة المعارضة السّوريّة في المناطق المحرّرة

في إدلب و التي يصفها مراقبون بأنّها آخر قلاع الثورة السّوريّة 
تداعت أكبر الفصائل العسكريّة للإعلان عن اندماجاتٍ جديدة و تحت مسمّياتٍ مختلفة يتنافسُ فيها التّيّار القاعدي و التيّار الثّوريّ
و حسب تسريباتٍ فإنّ أكبر هذه التشكيلات هي تشكيلان 
الأوّل ما سيطلَق عليه اسم ( الهيئة الإسلاميّة السّوريّة ) و الذي يشترك فيه حركة أحرار الشّام الإسلاميّة و جبهة فتح الشّام مع فصائل تتبع لها و تنتهج نهجها الثوريّ أو الجهاديّ .
أمّا التشكيل الثاني فيضمّ فيلق الشّام و جيش الإسلام و الجبهة الشّاميّة و صقور الشّام و جيش المجاهدين .
و يوصف التشكيل الثاني بأنّه الأقرب إلى الشّارع الثّوريّ السّوريّ و أهداف الثّورة التي خرج بها الشّعب السّوريّ قبل ستّة أعوام .
كما و يتخوّف الكثيرون من الإعلان عن التشكيل الأوّل و الذي سيصبغ المناطق التي تحت سيطرته بصبغة القاعدة و هذا ما سيجعلها مدعاةً لكثير من الدّول المهتمّة بالحرب على الإرهاب للدّخول في الحرب عليها أو السّكوت نهائيّاً عن المجازر و المحرقة المرتقب افتعالها من قبل النّظام السّوريّ و الميلشيات الإيرانيّة و الرّوس .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *